مقالات رأي

خيارات حماس للخروج من الأزمة !

مجاهد مرداوي

في ظل هذا الحصار المطبق على غزة من جميع الأطراف الإقليمية والعالمية بدءا من الإحتلال ومصر انتهاء بالسلطة في الضفة الغربية، وضع حماس أمام خيار زيادة الضرائب على بعض السلع، وهذا أدى إلى انفجار الوضع كما رأينا !!

ما هي الحلول التي يمكن أن تخرج غزة من هذا الظلام الدامس ؟

الحل الأول (المصالحة): حماس لجأت للمصالحة وحاولت قدر الإمكان لكن موضوع أن يصبح السلاح واحد هو أكبر عقبة أمام تحقيق هذا الإنجاز .. فالسلطة تريد السيطرة على الأرض وما تحتها وهذا أمر مرفوض من قبل كل فصائل المقاومة وليست حماس وحدها بالإضافة إلى بعض الملفات العالقة الأخرى .. جاهل من يظن أن حماس لا تسعى للمصالحة، المصالحة افضل حل يمكن أن يغيث حماس من مأزق حكم غزة والحصار المفروض !!

الحل الثاني : حماس وهذا لا يخفى على أحد تحاول الضغط على الإحتلال لفك الحصار من خلال اتفاقات التهدئة وعلى ما يبدو أن الاحتلال لا يستجيب .. وموضوع الصاروخ الذي أطلق على تل أبيب هو نوع من الضغط على الإحتلال للقبول بالتهدئة والتخفيف من الحصار لإرسال رسالة مفادها اننا قادرين على ضرب تل أبيب وهذا على ما يبدو لم يفلح !

الحل الثالث ما هو ؟

الحل الثالث هو التسليم .. لا يمكن أن ترفع سلاح المقاومة وان تعيش حياة رغيدة أو كحياة أهل الضفة أيها الغزي ، لا يمكن طالما هذا السلاح موجود لا تحلم ايها الغزي أن تعيش حياة سعيدة دون حصار ودون اغلاق ودون تجويع !

فبالتالي وكخلاصة للحديث .. غزة تعاني لأنها تقاوم، وهذه المعاناة لن تزول الا بزوال سلاح المقاومة، الحصار سيبقى شئنا أم أبينا، والشعب الفلسطيني أمام امتحان صعب، ومنعطف تاريخي، فإذا اختار الشعب الغزي خيارا غير المقاومة فلترحل حماس وليرحل سلاحها وليعش أبناء غزة كأبناء الضفة .. وخلصنا .. لكن هذا الخيار مستحيل الحدوث .. فبالتالي الصبر الصبر يا غزة ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق