أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يُصدر قراراً مؤقتاً بإغلاق باب الرحمة

أصدرت محاكم الاحتلال الاسرائيلي قراراً وصفته “بالمؤقت” ينص على إغلاق مصلى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى، حسبما نشرت صحيفة “هآرتس” العبرية صباح الأحد.

وكانت سلطات الاحتلال قبل أسبوعين أمهلت الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس أسبوع واحد لتنفيذ قرار إغلاق مصلى باب الرحمة، قبل أن تصدر قراراها الآخير.

في حين قال رئيس مجلس الأوقاف، الشيخ عبد العظيم سلهب “لا علم لنا في هذا القرار.. إلا أن قرارات المحاكم الإسرائيلية لا تنطبق ولا تسري على المسجد الأقصى”.

وأضاف سلهب، “قرار إغلاق باب الرحمة هو قرار ظالم ومرفوض، وعلينا جميعاً الوقوف والتصدي له”، مؤكداً على موقف الأوقاف الإسلامية الرافض لشرعية القرارات الصادرة عن المحاكم الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، “موقفنا المبدئي رفض كل قرارات المحاكم الإسرائيلية الصادرة بحق المسجد الأقصى، فقراراتها لا تنطبق ولا تسري على المسجد الأقصى”.

وشدد سلهب على أنه من حق كل مسلم الصلاة في كل مصليات المسجد الأقصى بما فيها مصلى باب الرحمة، “المسجد الأقصى خط أحمر، لا شراكة فيه مع أحد، وليش لغير المسلمين أي حق فيه”.

وعن التصدي لقرار إغلاق مصلى باب الرحمة، علق سلهب، “أهل مدينة القدس أثبتوا على مر التاريخ أنهم الأوفياء والأمناء على المسجد الأقصى، وكلهم خدام له”.

من جانبها، عبرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية عن رفض بلادها وإدانتها لقرار محكمة إسرائيلية بإغلاق مبنى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك.

وأكدت الوزارة في بيان لها الأحد، “القدس بما فيها المسجد الأقصى هي ضمن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ولا تخضع للاختصاص القضائي الإسرائيلي”.

وشددت على أن مبنى باب الرحمة “يعتبر جزءاً أصيلاً من المسجد الأقصى المبارك بمساحته البالغة 144 دونما، وأن إدارة أوقاف القدس هي السلطة صاحبة الاختصاص الحصري في إدارة جميع شؤون المسجد الأقصى وفقاً للقانون الدولي”.

وطالبت الوزارة كيان الاحتلال بإلغاء القرار، وحمّلتها كامل المسؤولية عن تبعاته الخطيرة، وعن سلامة المسجد الأقصى المبارك ورفضت أي مساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق