مقالات رأي

ما هي مطالب الحراك في غزة؟

الكاتب| ياسين عز الدين

عندما نقرأ مطالب الحراك نجد على رأسها إلغاء “جميع الضرائب والمكوس” وهنا لا بد من توضيح بعض البدهيات التي يتجاهلها الكثيرون:

أولًا: حكومة حماس تقدم خدمات للمواطنين مثل التعليم والصحة وجمع القمامة والصرف الصحي وشرطة المرور، من أين ستدفع للعاملين بهذه القطاعات إن توقفت عن جمع الضرائب؟

هل تغلق المدارس والمستشفيات وتتوقف عن جمع النفايات؟ هل لديها مصدر آخر لتمويلها؟ هل سيقوم موظفو سلطة عباس بهذه المهمة (بعد 12 عام من الجلوس في بيوتهم)؟

جميع الحكومات في العالم تجمع الضرائب من أجل تمويل النشاطات العامة التي يستفيد منها الشعب، وبعضها لديها مصادر دخل أخرى (مثل النفط)، أما حماس فلا مصدر آخر لها.

ارجو من أصحاب هذا المطلب أن يقنعوني بشكل منطقي كيف حماس ستدير حكومتها بدون ضرائب، وهي أصلًا بالكاد تغطي 40% من رواتب الموظفين.

ثانيًا: السلطة تجمع ضرائب من غزة وحماس تجمع ضرائب أخرى، والمحتجون يعترضون فقط على ضرائب حماس رغم أنها أقل وتصرف داخل غزة، أما ضرائب السلطة فأكثر وتصرف خارج غزة ولا أحد يعترض عليها! لماذا؟!

السلطة تفرض على كل البضائع الداخلة عبر معبر كرم أبو سالم ضريبة القيمة المضافة (المقاصة) وهي 16% من قيمة البضائع بغض النظر عن طبيعتها، بل تفرضها أيضًا على فواتير الجوال والهاتف.

وهي تفرض ضرائب المحروقات على كل ما يدخل لغزة من بنزين وسولار وغاز، هل تعرفون كم قيمتها؟ ثمن ليتر البنزين 6 شيكل يذهب منه 4 شيكل تقريبًا إلى السلطة ضرائب مختلفة، هل اعترض عليها أحد؟

أما عندما كان البنزين المهرب من مصر يأتي عبر الأنفاق، وسعره حوالي 1.5 شيكل وكانت حماس تفرض عليه ضريبة 1 – 1.5 شيكل، أي يباع بأقل من 3 شيكل للمواطن، كان وقتها الاحتجاج على أوجه بأن حماس استغلالية ولا ترحم.

السلطة تجبي الجمارك (التعلية) على البضائع الواردة عبر كرم أبو سالم عندما تكون موجودة في المعبر، وحماس تجبيها عندما تكون هي في المعبر، ورسوم حماس أقل.

وكذلك تجبي حماس رسومًا على البضائع القادمة من معبر رفح وهي أقل بكثير من رسوم المقاصة والتعلية الجمركية الي تجبيها السلطة في معبر كرم أبو سالم، لكن الاحتجاج فقط على حماس!

البلديات التي تديرها حماس في غزة تقدم تخفيضات كبيرة في الرسوم البلدية حتى تشجع الناس على الدفع، هل تدرون ما كان أول قرار لحكومة الحمد الله عندما استلمت غزة؟ أمرت البلديات بوقف الخصومات ووصفتها بغير القانونية، لكن البلديات لم تلتزم.

ثالثًا: ما هي البضائع التي زادت عليها الضرائب مؤخرًا؟ المحتجون يزعمون وجود زياة على ضرائب السجائر، وحماس تقول أن التجار رفعوها لوحدهم والتسعيرة الرسمية أقل من التي يبيعونها.

كما حصل رفع بسيط لسعر الخبز بناء على طلب من أصحاب المخابز بسبب ارتفاع التكلفة عليهم، وهذه تحصل بين الحين والآخر سواء في الضفة أو غزة.

فهل يريدون إحراق غزة من أجل السجائر؟ أم أن التراجع عن رفع أسعار الخبز سيحل المشكلة؟ لو كانت مطالبهم محددة أكثر ومنطقية لربما كان بالإمكان الاستجابة لها.

لكن رفع مطالب تعجيزية لن تستطيع حماس الاستجابة لها، فهل القائمون على الحراك معنيون بحلول؟ أم يريدون التظاهر لأجل التظاهر؟ أم الهدف إسقاط حماس كي تعود السلطة على جثث وأشلاء أبناء غزة وحرب أهلية يتمنى البعض اندلاعها؟

رابعًا: من الذي قطع رواتب الموظفين وأهالي الشهداء والأسرى والجرحى؟ أليس محمود عباس؟ هل التظاهر ضد حماس سيعيدها؟ بأي منطق تطالبون حماس بإعادة الرواتب التي قطعها عباس؟ أم أنكم تؤمنون بأن العقوبات عادلة ويجب الاستجابة لأوامر عباس بالانتفاضة ضد حماس؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق