أخبار

الاحتلال يواصل انتهاكاته بحق الفلسطينيين في الضفة والقدس

تواصل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين انتهاكاتهم بحق الفلسطينيين ومقدساتهم في الضفة الغربية والقدس.

فقد اقتحم مئات المستوطنين اليوم الخميس المسجد الأقصى المبارك، وسط حراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وقال مصدر في الأوقاف الإسلامية، إن أكثر من 150 مستوطنا اقتحموا الأقصى خلال ساعة واحدة، عبر مجموعات كبيرة، في وقت كانت ما تسمى بـ “جماعات الهيكل” قد جدّدت دعواتها في الأيام الأخيرة للمستوطنين للمشاركة الواسعة فيما أسمته اجتياح الأقصى صباح اليوم، تحت شعار “معاً من أجل منع المسلمين من السيطرة على باب الرحمة”.

بدورها، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الخميس، أحد حراس المسجد الأقصى المبارك من أمام باب الناظر “المجلس”.

وذكرت المصادر المحلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الحارس سامر القباني، واقتادته إلى أحد مراكزها في البلدة القديمة بمدينة القدس للتحقيق معه.

من جهتها، هدمت سلطات الاحتلال مساء أمس بركساً لتربية المواشي والأغنام، وغرفة زراعية في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم.

وأفاد شهود عيان، بأن قوة من جيش الاحتلال ترافقها جرافة اقتحمت منطقة “وادي المخرور” غرب المدينة، وقامت بهدم بركس مساحته حوالي (120) مترا مربعا، وغرفة زراعية، يعودان للمواطن باسم زيت، علما أنه تم تشيدهما قبل حوالي عامين.

وفي ذات السياق، اقتحم مستوطنون ليلة أمس وفجر اليوم بلدة كفل حارس شمال سلفيت؛ وذلك بهدف تأدية طقوس دينية، بالتزامن مع فرض الاحتلال منع التجول على الفلسطينيين أثناء ذلك.

وقالت مصادر محلية من البلدة أن المستوطنين دنسوا مقامات إسلامية وسط البلدة مع ساعات مساء أمس، وغادروا الساعة الخامسة فجرا.

وأفادت المصادر بأن المستوطنين انسحبوا مباشرة باتجاه مستوطنة “أريئل” بعد انتهاء تأديتهم طقوس دينية داخل المقامات الإسلامية.

ويتعمد المستوطنون اقتحام مقامات كفل حارس وتدنيس المقامات الإسلامية فيها تحت حماية جيش الاحتلال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق