هل يلغي الاتحاد الإسباني مشاركات فرق كتالونيا في الليغا؟

في الوقت الذي أعلن فيه البرلمان الكتالوني بأغلبية كبيرة بدء خطوات الانفصال عن الحكومة المركزية الإسبانية، يبدو أن الوضع الأمني في الإقليم غير مستقر وهو ما قد يتسبب في تأجيل مباراة جيرونا وريال مدريد.

وكشفت تقارير صحافية إسبانية أن التوتر الذي يشهده إقليم كتالونيا قد يدفع الاتحاد الإسباني لكرة القدم لتعليق كافة مشاركات الفرق الكتالونية في الليغا حتى تنتهي المشكلة، وذلك بسبب الغليان بين الإسبان والكتلان وهذا قد يتسبب في حرب أهلية إذا لم يتدخل العقلاء من الطرفين.

وقال رئيس الاتحاد الكتالوني إن برشلونة وباقي الفرق الكتالونية الأخرى لن تنفصل عن الليغا حتى مع الانفصال وهذا هو الأقرب للتحقيق، ولكن هذا في المجال الرياضي. أما بالنسبة للأوضاع السياسية والأمنية فهي في غاية الخطورة لأن ساكني كتالونيا يرون أنهم مظلومون ولا يحصلون على حقوقهم كمواطنين إسبان مثلهم مثل سكان المقاطعة.

البعض طالب برشلونة وباقي فرق كتالونيا بالانسحاب من الليغا لكي يتم الضغط على الحكومة الإسبانية للموافقة على تمرير قانون انفصال كتالونيا مع الحصول على وعود بعدم انفصال فرق كتالونيا كرويا عن إسبانيا، ولكن هذا من الصعب أن يحدث لأنه في حال انسحاب برشلونة قد يتم إنزاله لدوري الدرجة الثانية وسيخسر كثيرا حينها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى