صحتك بالدنيا

6 أسباب لرائحة الفم الكريهة

لا أحد يريد أن يتذكره الآخرين برائحة الفم الكريهة أيًا كانت أشكالها (نفس الصباح- نفس القهوة- نفس الثوم).

لكن فحص التنفس السريع يمكن أن ينقذك من أكثر من مجرد وضع اجتماعي محرج. إذ يمكن لتقنية اختبار التنفس الكشف عن سرطان المعدة في مراحله الأولى، ومن ثم إنقاذ حياتك، وفقًا لدراسة نُشرت في دورية “GUT ” في أبريل 2015.

بداية من العادات اليومية إلى الأمراض الخطيرة، إليك 6 أسباب قد تكون وراء رائحة الفم الكريهة:

عدم تنظيف الأسنان بشكل صحيح:

هذا الأمر ليس الأكثر دهشة، فسوء النظافة المتعلقة بالأسنان من أهم الأسباب التي تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة. وقال البروفيسور والتر بريتز، من كلية طب الأسنان بجامعة نيويورك، في وقت سابق لمجلة “Reader’s Digest”: “رائحة الفم الكريهة هي في الغالب أول علامة على سوء نظافة الفم والتي قد تؤدي في النهاية إلى المزيد من مشاكل اللثة”.

وإذا كنت تغسل أسنانك بالفرشاة فأنت تصل إلى 25% من فمك، فماذا عن البقية؟ يمكنك استخدام غسول الفم للوصول إلى الأماكن التي يصعب الوصول إليها لقتل البكتيريا.

عدم شرب كمية كافية من المياه:

يقول الدكتور هارولد كاتز، طبيب أسنان وباحث في علم البكتيريا ومؤسس “The Breath Company”: “الجفاف يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة لأن البكتيريا التي تعيش في الفم تميل إلى التكاثر عندما يجف الفم”.

وأيضًا يتسبب الجفاف  في نقص إنتاج اللعاب الذي يحارب البكتيريا في الفم. لحسن الحظ الحل بسيط: شرب المزيد من المياه.

شرب السوائل الخاطئة:

مثل تأثيرات الجفاف، يمكن أن يؤدي تدفق السوائل الخاطئة إلى إبطاء إنتاج اللعاب مؤقتًا. فشرب كميات كبيرة من الكحوليات والكافيين يؤدي إلى حالة تسمى بـ”إكسيروستوميا”، التي نعرفها جميعًا بشكل أكثر شيوعًا بـ”جفاف الفم” الذي يمكن أن يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، حسبما يقول بحث “Listerine”.

لا تشاهد ما تأكله:

تناول الكثير من الخضروات والأعشاب، مع تجنب الأطعمة التي تساهم في رائحة الفم الكريهة مثل تلك التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو مع النكهات القوية بشكل خاص.

إذا كنت قلقًا من رائحة الفم الكريهة، حاول تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل أو ذات الرائحة مثل الثوم والبصل. لكن إذا وجدت أنه لا يمكنك تجنب هذه الأشياء، حاول تناول تفاحة أو زبادي بعد ذلك للمساعدة في محاربة المركبات التي تم إطلاقها. وبدلا من ذلك، يمكنك أيضا شطف فمك بغسول فم قوي بعد تناول الأطعمة ذات النكهة القوية.

التهاب في الحلق أو تنقيط أنفي خلفي:

تنشأ 5% من مشاكل النفس السيئ في الأنف أو الجيوب الأنفية، في حين أنه من 3 إلى 5٪ تنشأ من اللوزتين، وفقاً لما ذكره الدكتور ميل روزنبرغ، أستاذ علم الأحياء الدقيقة في قسم علم الأحياء الفموي بجامعة تل أبيب.

نفس البكتيريا التي تعطيك رائحة الفم الكريهة هي تلك التي تصيب أيضا الحلق واللوزتين. ويمكن للتنقيط الأنفي الحلقي أن يتراكم في الجزء الخلفي من الفم وعلى اللسان، لذلك يجب تنظيف هذه المنطقة بلطف باستخدام مكشطة اللسان، وفقًا للدكتور روزنبرغ.

مشكلة صحية:

أخيرًا، يمكن أن يكون النفس السيئ علامة على وجود حالة طبية خطيرة. فإذا كان نفسك له رائحة مميزة، قد يشير هذا إلى إصابتك بمرض. فبعض أنواع السرطان وفشل الكبد وأمراض أيضية أخرى تتسبب في رائحة الفم الكريهة، نظرًا لخلطات معينة من المواد الكيميائية التي تنتجها، وفقًا لـ”Medical News Today

النفس السيئ غالبًا ما ينتج عن سوء نظافة الفم وعدم بذل الجهد الكافي لإزالة البكتيريا في الفم. ويعمل الروتين اليومي للتنظيف بالفرشاة والخيط والشطف باستخدام غسول فم مطهر، إضافة إلى تفريش اللسان، على منع معظم أشكال رائحة الفم الكريهة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق