مقالات رأي
أخر الأخبار

نتنياهو يرتكب غلطة العمر لماذا لا نستغلها؟

الكاتب| ياسين عز الدين

ضمن مساعي نتنياهو لحشد صفوف اليمين المتطرف استعدادًا للانتخابات، مارس ضغوطًا تكللت بالنجاح من أجل انجاح تحالف بين حزب “عوتسما يهوديت” (القوة اليهودية) وحزب البيت اليهودي.

لماذا هي غلطة العمر؟

حزب “عوتسما يهوديت” هو امتداد لحزب “كاخ” الذي أسسه الحاخام مئير كهانا (قام باغتياله الشاب المصري سيد نصير في نيونيورك عام 1990م ردًا على مجزرة الأقصى ويمضي الآن حكمًا بالمؤبد في السجون الأمريكية).

حزب “كاخ” موجود على لائحة الإرهاب في أمريكا وأوروبا، ومحظور داخل دولة الاحتلال.

وأبرز رموزه الحاليين ويدعى باروخ مارزيل أصبح بعد هذا التحالف ضمن قائمة مرشحي حزب البيت اليهودي.

حزب كاخ موجود على لائحة الإرهاب لأن إجرامهم يتعدى الفلسطينيين إلى الصهاينة الذين يعتبرونهم خونة، وأيضًا حتى يزعم الأمريكان والغرب أنهم يضعون أحزابًا غير إسلامية على هذه اللوائح.

الاختلاف الجوهري بين كاخ (عوتسما يهوديت) وبقية التيارات الصهيونية، أنها تجاهر بنيتها قتل وتهجير الفلسطينيين، بينما الآخرون يمارسون القتل والتهجير لكن يتذرعون بأمور شتى: فمثلًا يسمون قتلهم للفلسطينيين دفاعًا عن النفس، والأحزاب التي تريد تهجير الفلسطينيين لا تقول بأنها تريد طردهم بل تشجيعهم على الهجرة.

بالنسبة لنا كعرب لا يوجد فرق لوجود هذا الحزب في الكنيست وائتلاف نتنياهو الحكومي، لكن في الغرب هنالك فرق ويجب أن نستغل هذا في مخاطبة الغرب، ويجب أن يكون خبزنا اليومي تناول الموضوع بمناسبة وبدون مناسبة.

كيف تستغل الجزيرة قضية خاشقجي طوال الوقت؟ حتى لو كان الخبر عن خطر انقراض الحوت الأزرق ستجد الجزيرة طريقة لتدخل قضية خاشقجي فيه، وهكذا يجب أن نفعل عن تحالف نتنياهو مع عوتسما يهوديت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق