صحتك بالدنيا

أضرار الأجهزة الإلكترونية على العين

في ظل ما شهده العالم مؤخراً من ثورة تكنولوجية هائلة أدت إلى ابتكار العديد من الأجهزة والوسائل التقنية التي شملت العديد من المجالات التي تختص بحياة الإنسان اليومية، وفي صدارة هذه الأجهزة الحاسوب بكل أنواعه؛ الثابت والمتنقل أو أجهزة الهاتف النقال الذكية والحديثة، التي غدت من المستلزمات الضرورية لكل إنسان حتى يكاد يفتقدها في كل لحظة، في أوقات العمل وأوقات الراحة، وفي كل مكان.

ورغم الفوائد الكبيرة للأجهزة الإلكترونية وصعوبة الحياة بدونها، ومع الانتشار الكبير للأجهزة الإلكترونية وما أتاحته هذه الأجهزة من إيجاد طرق أبسط لحل المشكلات، وعلاج الأمراض، والتنقل بين المدن، إضافة إلى تسهيل التواصل مع الأشخاص في كل أرجاء العالم بات بعض مستخدمي هذه الأجهزة يجلسون لساعات طويلة أمام شاشاتها دون التنبه إلى مخاطرها الصحية الوخيمة على الجسم والعين فضلا عن تأثيراتها البيئية السلبية.

ووفقاً لتقرير جديد صادر عن الجمعية الأميركية للإبصار فإنَّ نحو 65% من الأميركيين يعانون من عوارض إجهاد العين الرقمية منها: الجفاف، مغضب العينين، عدم وضوح الرؤية، تعب العين والرقبة وآلام الظهر، والصداع، وكل ذلك ناجم من التحديق في الشاشة الرقمية عبر استخدام كمبيوتر لوحي أو هاتف ذكي في الظلام قبل الخلود إلى النوم.

أول هذه التأثيرات هي الأشعة الصادرة عن هذه الأجهزة، والتي تشكل خطرًا على صحة الإبصار؛ حيث تتسبب في حدوث أنواع مختلفة من الالتهابات في العين وضعف عضلاتها الناجم عن ارتفاع سطوع إضاءة شاشة هذه الأجهزة، إضافة إلى الإصابة بالرؤية المزدوجة ووجود غباش في الرؤية وعدم القدرة على تمييز الأشياء بشكل واضح فضلاً عنن ظهور الهالات السوداء تحت العين وحدوث بعض الانتفاخات بها وإصابتها بالجفاف، وتغير لونها وميله إلى اللون الأحمر.

علاوة على ذلك يسبب الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الصداع النصفي وآلام الظهر والكتفين، كما أن الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية له أضرار على العمود الفقري، وتأثيرات على التغذية لكون الشخص المستخدم يتجاوز المواعيد التي عليه تناول غذائه خلالها، أو قد يكون في عجالة لا تسمح له بتناول الطعام المغذي والصحي.

إضافة لذلك أثبتت الأبحاث الطبية والعلمية أن الموجات الصادرة عن الأجهزة الإلكترونية لها تأثير على دماغ الأشخاص الذين تطول فترة استخدامهم لهذه الأجهزة، والنتيجة قد تصل إلى حد الإصابة بالسرطان إلى جانب المخاطر التي قد تنجم عن الإرسال الكبير والسريع للرسائل النصية؛ حيث يؤدي ذلك إلى شد عصبي يؤثر على صحة الشخص بصورة عامة، والذي ينتقل إلى باقي أجزاء الجسم مثل الكلى والمعدة والقلب.

أيضاً تعمل الأجهزة الإلكترونية على تقليل ساعات النوم، مما أدى لظهور الكثير من الاضطرابات النفسية والجسدية المرتبطة بقلة ساعات النوم والسهر كما تسبب الأجهزة الإلكترونية العديد من الأمراض للإنسان حسب التقارير الطبية، بسبب نقلها للبكتيريا والفيروسات من مستخدم إلى آخر، وهناك حديث مؤخراً عن مخدرات إلكترونية بدأت بالظهور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق