حماس تتهم الأجهزة الأمنية باعتقال محررين في الضفة

اتهمت حركة حماس الأربعاء، الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، باعتقال 6 أسرى محررين، على خلفية سياسية، “ودون أي سند قانوني”.

وذكرت الحركة، أن جهاز الأمن الوقائي في نابلس، اعتقل الأسير المحرر زاهر موسى من قرية زواتا، أمام زوجته وأطفاله خلال عمله في قطف الزيتون بأرضه، كما واعتقل الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق عبد الله العكر.

وفي سلفيت، أفادت بأن العناصر الأمنية اعتقلت محمد علقم ومجاهد نوفل من منزليهما، فيما اعتقل “الوقائي” يوم أمس، الأسير المحرر قسام حلايقة من بلدة الشيوخ بالخليل، وهو نجل الأسير في سجون الاحتلال موسى حلايقة.

واتهمت الحركة الأجهزة الأمنية بمواصلة اعتقال الأسير المحرر عبد الله ولويل من قلقيلية، منذ 20 يومًا على ذمة المحافظ، وكما تواصل مخابرات المدينة اعتقال الشاب إبراهيم سلمى والشاب معاذ الفار منذ 42 يومًا على التوالي.

كذلك واصلت الأجهزة الأمنية في طولكرم اعتقال الشاب عبد الله شرار من بلدة علار منذ أربعة أشهر، فيما يواصل جهاز الأمن الوقائي في المدينة اعتقال الشاب محمد منيف عسراوي منذ 34 يومًا، والشاب صقر مناع لليوم الـ 18 على التوالي، دون توجيه تهمٍ له.

ورغم توقيع اتفاق المصالحة في القاهرة مؤخرًا بين حركتيّ فتح وحماس، إلا أن الأخيرة تتهم الأجهزة الأمنية بمواصلة الاعتقالات السياسية، الأمر الذي دفع نحو المطالبة بأن يشمل اتفاق المصالحة وإنهاء أشكال الإنقسام، الضفةَ الغربية كما في قطاع غزة.

قدس الإخبارية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى