رياضة

هدف أم تسلل.. هل حرم الحكم أياكس من الفوز على الملكي؟

على عكس المتوقع، لم تنه تقنية الفيديو المساعدة للحكم (فار) الجدل حول الحالات التحكيمية خلال مباريات دوري أبطال أوروبا، وبات الحكام مجددا في مرمى الاتهام بالتسبب في التأثير على نتائج المباريات.

وتفوق ريال مدريد (حامل اللقب) على المضيف أياكس أمستردام الهولندي 2-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي أمس الأربعاء.

وشهدت المباراة حالة تحكيمية مثيرة للجدل حين لجأ الحكم السلوفيني دامير سكومينا إلى تقنية “فار” قبل أن يقرر إلغاء هدف لأياكس سجله اللاعب نيكولاس تاغليافيكو في الدقيقة 38.

وعقب نهاية المباراة، برر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قرار الحكم بأن لاعب أياكس دوشان تاديش كان في وضعية تسلل وأثر على اللعب باحتكاكه مع حارس الريال تيبو كورتوا.

 

غير أن صحيفة ماركا الإسبانية نقلت عن الخبير التحكيمي أندوخار أوليفار قوله إن الهدف صحيح، واعتبر أن تاديش لم يؤثر على تحرك حارس ريال لأنه لم يكن أمامه فرصة للتحرك بعيدا عن الموقع الذي وجد فيه.

ووفقا لقانون الكرة فإن التسلل يحتسب في وضعيتين خلال الحالات المشابهة لهدف أياكس الملغى، الأولى حين يغطي اللاعب مجال الرؤية أمام الحارس المنافس أو حين يقف حائلا أمامه ويمنعه من الوصول إلى الكرة.

وتساءلت الصحيفة إن كان احتكاك تاديش بكورتوا قد أعاق حارس الريال من الحركة وهل كان بإمكانه الوصول للكرة لو لم يكن مهاجم أياكس في ذلك الموقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق