أخبار
أخر الأخبار

أسير من “حماس” يهاجم سجّانًا في ريمون

هاجم أسير من حركة حماس، مساء الأربعاء، سجاناً من قوات الاحتلال الاسرائيلي بالماء الساخن، في سجن ريمون؛ وفق مصادر عبرية.
 
وذكر موقع 0404 العبري أن أسيراً من “حماس” هاجم سجاناً إسرائيلياً بالماء الساخن خلال مروره بجانب زنزانته في سجن ريمون.
 
وأضافت أن الأسير الذي هاجم السجان الإسرائيلي كان شريك الزنزانة مع الأسير الفلسطيني فارس بارود الذي استشهد اليوم نتيجة الإهمال الطبي.
 
ونقل الموقع العبري عن مصادر من مصلحة السجون “الإسرائيلية” أن قوة من مصلحة السجون الإسرائيلية أخرجت الأسير ونقلته للعزل الانفرادي.
 
ولاحقاً أفادت مصادر حقوقية أن وحدات القمع الإسرائيلية اعتدت على الأسرى في أقسام سجن رامون.
 
واستشهد الأسير فارس بارود (51 عاماً)، وهو أقدم أسير من قطاع غزة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بعد تدهور حالته الصحية؛ نتيجة الإهمال الطبي له من سلطات الاحتلال.
 
وأعلن الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الاستنفار العام، عقب الإعلان عن استشهاد الأسير فارس بارود المعتقل منذ 28 عامًا.
 
وأوضح نادي الأسير أن الأسرى أعلنوا الحداد العام، وإغلاق جميع الأقسام؛ بحيث يتوقف الأسرى عن القيام بالأمور الحياتية اليومية، منها رفض توزيع وجبات الطعام، والتوقف عن العمل في “المردوان”، وبقاء الأسرى في حالة استنفار كاملة استعدادًا للمواجهة مع إدارة المعتقل، وفي خطوة أولية طرق الأسرى على الأبواب وكبّروا غضبًا على استشهاد رفيقهم الأسير بارود.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق