مقالات رأي

ماذا تعني حملة كلنا مريم!

الكاتب | أسامة الأشقر

إنها حملة لم تصمَّم لتكون ترفاً ومعذرة بل لتكون تربية ووعياً وسلوكاً!

مريم رمز مستمدّ من قصة مريم العذراء عليها السلام، المرأة التي نذرها أهلها لطاعة الله وخدمة بيته، فطفقت تنعم ببركة الله حتى أكرمها الله بأعظم هدية وأعجب كرامة!

مريم مثالٌ متخيّل لامرأة من طراز فريد تعيش في القدس، وقيمة المثال ليست في الوصول إليه بل إلى القرب منه!

مريم امرأة صابرة على المصائب التي تصيبها، والكوارث التي تهددها وتلحق بها ! وهي امرأة عنيدة لا تستسلم ولا تتنازل ولا تبرر ولا تجامل!

وهي امرأة وفيّة شديدة التعلق بالمكان الذي تنتمي إليه، لا تفرّط فيه ولا تبيعه، ولا تدع يداً غادرة تمتدّ إليه! وهي امرأة طاهرة، لم يتلوث ثوبها مرةً بنجاسة الغرباء الطارئين من لصوص الأرضين !

وهي امرأة مقاتلة لا تتردد في استخدام أظافرها لتغرزها في عيون المتطفلين الأغاد الطامعين في أرضها !

وهي امرأة سخية تبذل من مالها وتحث أهلها وتقنع جاراتها بالبذل والعطاء لأجل ما تحب في القدس ومن تحبهم فيها ! إنها مريم يا سادتي وسيداتي ! و #كلنا_مريم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق