أخبار

القيادي يوسف: شعبنا عصيٌ على الكسر ومتمسكٌ بأرضه مهما بلغت التضحيات

طالب بالوحدة للوقوف في وجه اعتداءات الاحتلال..

أكد القيادي في حركة حماس في الضفة الغربية حسن يوسف أن الاعتداءات الوحشية للمستوطنين ضد الأهالي في الضفة هي جزء من سلسلة اعتداءات ممنهجة تشرف عليها حكومة الاحتلال، في محاولة منها لكسر إرادة شعبنا وإجباره على رفع الراية البيضاء.

وأوضح يوسف في تصريح له، أن شعبنا عصي على الكسر، وسيستمر في تشبثه في أرضه وحقوقه ومقدساته، ولن يتنازل عنها تحت أي ظرف مهما بلغت التضحيات.

وشدد على أن شعبنا لن يسلم للاحتلال ولن يقر بما يحاول فرضه من وقائع على الأرض تتجاوز حقوق شعبنا، مشيرا أن شعبنا بوحدته وفصائله المناضلة والمقاومة قادر على الدفاع عن نفسه.

وأردف “المطلوب من الجميع التحرك الفعلي والجدي، وشعبنا مفتوح أمامه كافة الخيارات وكل الوسائل المتاحة التي تقرها كل الشرائع والقوانين للجم الاحتلال وردعه عن جرائمه التي يقوم بها ضد شعبنا الأعزل”.

وأكد القيادي في حماس أن المطلوب الآن الوحدة الوطنية، بدل البحث عن الوسائل التي تمزق شعبنا، مشيرا أن كل من يتنصل من هذه الوحدة سيحاسبه التاريخ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق