نابولي يهدر أول نقطتين هذا الموسم بعد التعادل مع إنترميلان

أحبط سمير هاندانوفيتش، حارس إنترناسيونالي، مستضيفه نابولي في تعادل الفريقين دون أهداف في مباراة بين أول فريقين في ترتيب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، أمس السبت، ليفرط صاحب الأرض في أول نقطتين هذا الموسم.

ولم يستطع نابولي، الذي فاز في أول ثماني مباريات، العثور على طريقة لهز شباك الحارس السلوفيني، ليظل سجل الفريقين خاليا من الهزائم؛ إذ يملك صاحب الأرض 25 نقطة، متقدما بنقطتين على إنترناسيونالي صاحب المركز الثاني.

وهذه أول مرة منذ الفوز 2-صفر على أتلانتا في فبراير/ شباط، يفشل فيها نابولي في هز الشباك بملعبه في الدوري، كما أنها المرة الأولى التي يخفق فيها في تحقيق الفوز منذ تعادله 2-2 مع مستضيفه ساسولو في أبريل/ نيسان، وهو رقم قياسي للنادي بالانتصار في 13 مباراة متتالية.

ولعب فريق المدرب ماوريتسيو ساري بطريقته السلسة المعتادة، لكن دفاع إنترناسيونالي كان صامدا؛ بفضل أسلوب المدرب لوتشيانو سباليتي الحذر.

وقال سباليتي: “لعبنا بشكل جيد اليوم، وكان يمكن أن تكون النتيجة أفضل. البعض سيواصل الحديث عن أننا كنا محظوظين، لكن حظي الجيد الحقيقي هو الفرصة التي حصلت عليها لتدريب هذه المجموعة من اللاعبين.

وتابع قائلا: “نابولي يقوم بأشياء مذهلة بالكرة، ويتحرك بسرعة للغاية، وليس من السهل مواجهته”.

وأنقذ هاندانوفيتش فرصة مزدوجة بطريقة رائعة، بعدما تصدى لتسديدة من خوسيه كايخون، ثم أنقذ محاولة دريس ميرتنز في المتابعة، كما أوقف ضربة رأس من لورينتسو إنسيني، بعد تمريرة من ماريك هامشيك.

وأنقذ بيبي رينا، حارس نابولي، فرصتين في الشوط الأول، بعدما تصدى لتسديدة ماورو ايكاردي، ثم أبعد تسديدة من بورخا فاليرو إلى فوق العارضة.

وكاد ماتياس فيسينو يمنح انترناسيونالي التقدم في بداية الشوط الثاني، بعدما ركض من منتصف الملعب، وتبادل الكرة مع ايكاردي، قبل أن يطلق تسديدة أبعدها راؤول البيول، قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وسيطر نابولي على آخر 20 دقيقة، وسدد إنسيني كرة لمست القائم، ثم أنقذ هاندانوفيتش تسديدة من بيوتر جيلينسكي، ومنع زميله ميراندا من تسجيل هدف بالخطأ في مرماه من مدى قريب، بعد رد فعل مذهل.

وفي وقت سابق، استمرت بداية سامبدوريا الرائعة، وحافظ على سجله المثالي على أرضه، عندما سحق كروتوني 5-صفر.

وبدأ المدافع جيان ماركو فيراري الخماسية بضربة رأس، بعد ركلة حرة في الدقيقة الثالثة أمام فريقه السابق، ثم سجل فابيو كوالياريلا من ركلة جزاء بعد ثماني دقائق أخرى، عقب مخالفة ضد دوفان زاباتا داخل المنطقة.

كما صنع الكولومبي زاباتا الهدف الثالث في الدقيقة 38، بعدما تفوق في لعبة مشتركة، ووصل إلى الخط الجانبي، ليهيئ كرة سهلة أمام جيانلوكا كابراري، ليسجل في الزاوية البعيدة.

وكان كارول لينيتي صاحب اللمسة الأخيرة في تحرك جيد في الدقيقة 71، واستفاد البديل ديفيد كوفناتسكي من خطأ ارتكبه أليكس كورداز حارس كروتوني، بعد خمس دقائق لاحقة، ليختتم مهرجان الأهداف.

وتقدم سامبدوريا، الذي فاز في المباريات الأربع التي خاضها على أرضه هذا الموسم، إلى المركز الخامس برصيد 17 نقطة من ثماني مباريات، بينما يحتل كروتوني المركز 16، ولديه ست نقاط.

وقال دافيدي نيكولا، مدرب كروتوني: “سامبدوريا سدد ست كرات على المرمى، أحرز منها خمسة أهداف”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى