الاحتلال يواصل إغلاق حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة

يواصل الاحتلال ، إغلاق حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، منذ يوم أمس الأربعاء، بدعوى “تأمين صلوات وابتهالات اليهود في المنطقة”.

وأفاد المواطن حسين الكسواني؛ من سكان الشيخ جراح، بأن الوضع سيء جدًا، “حيث لا يستطيع أهالي الحي التحرّك بحريّة بسبب تواجد مئات المستوطنين في الشوارع”.

وأضاف لـ “قدس برس”، أن العشرات من القوات الإسرائيلية عملت منذ مساء أمس وحتى الآن، على تأمين الحماية للمستوطنين، أثناء دخولهم لما يسمونه “مقام شمعون الصديق”.

وأكّد أن شرطة الاحتلال لا تسمح بمرور المركبات الخاصة بشكل نهائي، ما يضطرهم إلى ركْن مركباتهم خارج الحي، أو الأماكن التي حدّدتها لهم الشرطة الإسرائيلية.

وكانت شرطة الاحتلال، قد أعلنت أمس، أنها ستقوم بإغلاق الطريق الرئيس المؤدي لحي الشيخ جراح بالقدس لتأمين المستوطنين خلال أدائهم طقوسهم.

وذكرت في بيان لها، أنها ستنشر قوات معزّزة من عناصرها، بالإضافة لحرس الحدود والمتطوعين في الشيخ جراح، ابتداء من مساء أمس وحتى مساء اليوم الخميس، كما ستمنع وصول المركبات الخاصة للمكان.

كما أوضحت أنها ستُغلق عدداً من الطرق الحيوية التي يمر منها الفلسطينيون ما بين الحين والآخر، وهي شارع نابلس، وشارع عثمان بن عفان، وخالد بن الوليد.

يُشار إلى أن هذا المقام، مقام إسلامي دُفن فيه سعد الدين حجازي منذ أكثر من أربعمائة عام، ويدّعي اليهود بأنه مقام “شمعون الصدّيق”، وهو عبارة عن كهف منحوت بالصخر تحت الأرض في قلب حي الشيخ جراح.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى