رياضة

نائب رئيس الوزراء الإيطالي يهاجم إقامة كأس السوبر بالسعودية

انتقد ماتيو سالفيني نائب رئيس الوزراء الإيطالي القيود “المثيرة للاشمئزاز” -من وجهة نظره- المفروضة على النساء في كأس السوبر الإيطالي الذي يقام هذا الشهر في المملكة العربية السعودية.

وندد سالفيني الذي يترأس حزب الرابطة اليميني المتطرف في ايطاليا، بتخصيص قسم من ملعب الملك عبد الله في جدة للرجال فقط في مباراة السوبر بينيوفنتوس وميلان المقررة يوم 16 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال سالفيني، وهو من عشاق ميلان الشغوفين، في فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي “إن لعب السوبر الإيطالي في بلد مسلم حيث لا تستطيع النساء الذهاب إلى الملعب ما لم يصحبهن رجل، أمر محزن. هذا مقرف. لن أشاهد المباراة”.

كما دعت رئيسة حزب إخوة إيطاليا اليميني المتطرف جيورجيا ميلوني إلى تأجيل المباراة، وكتبت على فيسبوك “يجب تنظيمها في بلد يحترم حقوقنا وقيمنا”.

وفي المقابل، دافع منظمو المباراة عن قرار إقامتها في السعودية برد يتناقض مع ادعاء سالفيني بأن النساء لا يمكن أن يدخلن الملعب دون رجل.

وقال رئيس دوري الدرجة الأولى الإيطالي (سيري أي) جايتانو ميكسيشي في بيان رسمي “إنه لا يتعين على النساء أن يصحبهن رجل للوصول إلى الملعب، وهذا سيكون تاريخيا أولاً”.

وأضاف ميكسيشي “نحن نعمل على ضمان أنه في المباريات القادمة التي نلعبها يمكن للنساء الوصول إلى جميع مقاعد الملعب”.

يذكر أنه تم رفع الحظر المفروض على النساء اللواتي يحضرن بعض مباريات كرة القدم في المملكة المحافظة جزئياً قبل عام واحد، وذلك في إطار تخفيف القيود الاجتماعية على نطاق أوسع، بعد أن كانت النساء حتى العام الماضي لا يسمح لهن بحضور أي حدث رياضي.

وكان كأس السوبر الإيطالي قد لعب في دول عدة وفق اتفاقيات سابقة منها الولايات المتحدة والصين وقطر، ويمثل اللقاء بين يوفنتوس وميلان جزءا من صفقة أبرمتها “سيري أي” العام الماضي مع السعودية بقيمة 22 مليون يورو.

وفي سياق متصل، طالب الرئيس التنفيذي لشبكة “بي إن سبورت” الإقليمية يوسف العبيدلي المدير العام لدوري الدرجة الأولى الإيطالي ماركو برونيلي بإعادة النظر في الصفقة، في ضوء القرصنة الجارية من قبل قناة “بي أوت” السعودية على الحقوق التجارية للشبكة القطرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق