منوعات

عنكبوت تجبر امرأة نباتية على أكل اللحوم

أجبرت لسعة عنكبوت سيدة أميركية كانت “نباتية” على تغيير نظامها الغذائي بالكامل لتصبح آكلة لحوم، حسب ما أوردت صحيفة فرانس سوار الفرنسية.

وتعرضت المدربة الرياضية سيلويا تابور الصيف الماضي أثناء تخييمها مع بعض الأصدقاء للسعة عنكبوت لم تعرها أي اهتمام ولم تعتبر أن ثمة ضرورة لعرض ذلك على الطبيب، إلا أنها أصيبت ببكتيريا سببت لها التهابا شديدا مزق جلدها وترك ثقوبا ضخمة في جسدها مما جعلها طريحة الفراش.

واضطرت سيلويا تابور لإجراء عملية جراحية، لكن جسمها لم يعد يتحمل أي نوع من الطعام وكادت تموت، غير أن تناولها اللحوم جعلها تقف من جديد على رجليها.

وبعد أن كانت نباتية وترفض تناول أي شكل من أشكال البروتينات على الإطلاق أصبحت آكلة للحوم، بل لم تعد تأكل أي شيء سواها.

وبعد وقت قصير من تغيير نظامها الغذائي بدأت الاضطرابات الهضمية الخطيرة التي كانت تعاني منها بسبب المضادات الحيوية القوية تتلاشى، وبدأت بشرتها تتعافى بشكل أسرع.

ومنذ أغسطس/آب 2018 أصبحت وجبتها بسيطة جدا، إذ تتكون من كيلو واحد من اللحم (لحم البقر أو الضأن) مع بعض الأحشاء وقليل من الملح.

وقالت سيلويا تابور (30 عاما) التي نشرت قصتها مؤخرا في وسائل الإعلام الأميركية “أختي -التي هي أيضا مدربة- تعتقد أنني مجنونة وأحتاج إلى تناول مغذيات أخرى وليس مجرد البروتينات الحيوانية، لكنها ترى أني أفضل بكثير مما كنت عليه عندما كنت نباتية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق