رياضة

ضربة قاسية لحظوظ نابولي لملاحقة يوفنتوس

حرم إنتر ميلان ضيفه نابولي من تقليص الفارق مع يوفنتوس في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، وتغلب عليه بشق الأنفس بهدف نظيف في ختام المرحلة الـ18 من المسابقة.
 
وعلى ملعب “سان سيرو”، كادت المواجهة بين إنتر ميلان ونابولي أن تنتهي بالتعادل السلبي، لكن إنتر ميلان خطف هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق لاوتارو مارتينيز.
 
وأنهى نابولي المباراة بتسعة لاعبين فقط، حيث طرد كاليدو كوليبالي ولورنزو إنسيني من صفوف الفريق في الدقيقتين 81 والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.
 
ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثالث، في حين تجمد رصيد نابولي عند 41 نقطة في المركز الثاني بفارق تسع نقاط خلف المتصدر يوفنتوس الذي تعادل مع مضيفه أتلانتا 2-2.
 
وفرض إنتر ميلان سيطرته على مجريات اللعب خلال الشوط الأول، وكاد أن يهز الشباك عن طريق القائد ماورو إيكاردي، لكن كاليدو كوليبالي أطاح بالكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى.
 
وفي الشوط الثاني، قدم نابولي مستويات أفضل، لكنه تلقى صدمة عندما طرد كوليبالي بسبب اعتراضه على قرار الحكم لإعطائه إنذارا.
 
وفي الدقيقة 83، شارك مارتينيز من مقعد البدلاء مكان جواو ماريو، ليلعب دور البطولة في الوقت القاتل، ويسجل الهدف الحاسم لإنتر ميلان، قبل طرد إنسيني من صفوف نابولي بسبب اعتراضه على الحكم.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق