منوعات

أحداث لن ينساها العالم في عام ٢٠١٨

شهد العام ٢٠١٨ مجموعة من الأحداث التي ستبقى في الذاكرة الجماعية لوقت طويل. فالعام ورغم كل الحروب التي ما تزال تجر ويلاتها من الأعوام السابقة والأزمات الإنسانية والاقتصادية الناجمة عنها شهد مجموعة من الأحداث النادرة، والمفرحة والأخرى الحزينة. كان العام متنوع الأحداث، فمن الزواج الملكي، إلى الفضائح الخاصة بأكبر الشركات في سيلكون فالي إلى انتحار مفاجئ لشخصيات كانت تنشر الفرح في قلوب الجميع. فما هي الأحداث التي برزت في العام ٢٠١٨؟

ولي العهد السعودي في أميركا

زيارة وصفت بالتاريخية وذلك لما أسفرت عنه من مذكرات تفاهم واتفاقيات وصفقات في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والعسكرية والترفيهية والتكنولوجية. ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وفي زيارة كانت الأولى لأميركا بصفته ولياً للعهد تصدر عناوين الصحف الأميركية التي انشغلت بمتابعة أخبار اللقاءات الماراثونية التي أجراها.

لقاء تاريخي أميركي – كوري شمالي 

بعد تبادل للتهديدات الجدية والفكاهية أحياناً ونزاع حول حجم الزر النووي الأكبر الذي يملكه كل منهما، تم اللقاء التاريخي بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون في يونيو/ حزيران من العام ٢٠١٨، الذي مثل تحولاً كبيراً في العلاقات بين البلدين.

عرس مونديالي.. وخيبة أمل عربية 

مونديال روسيا كان واحداً من أكثر المونديالات إثارة وتحطيماً للأرقام القياسية. فازت فرنسا بالبطولة، ولكن المونديال نفسه كان منذ لحظته الأولى وحتى الثانية الأخيرة مميزًا ومختلفًا وفريدًا من نوعه. ولكن ورغم كل المفاجآت وكل الإثارة، إلا أن المنتخبات العربية قدمت الأداء المخيب للآمال باستثناء منتخب المغرب وإلى حد ما تونس.

حالات انتحار عديدة 

شهد العام ٢٠١٨ حالات انتحار لعدد من المشاهير، في شهر نيسان/ أبريل قتل الدي جي الشهير تيم برغلينغ المعروف بـ”أفيتشي” نفسه خلال تواجده في المغرب. في المقابل صدم العالم في يونيو/ حزيران بخبر انتحار مقدم برامج الطهي والكاتب والشخصية التلفزيونية أنتوني بوردين.

 نجم مسلسل غلي مارك سالينغ أقدم على الانتحار في فبراير/ شباط وذلك قبل أسابيع قليلة من محاكمته بعد اعترافه بحيازة ما يزيد على ٥٠ ألف صورة وفيديوهات لأطفال يتعرضون لاعتداءات جنسية.

إيلون ماسك.. عام جنوني 

الرئيس التنفيذي لتسلا وبعد سلسلة من المشاجرات العلنية مع الجميع والشتائم التي أطلقها كيفما اتفق بحق كل من يخالفه الرأي أو ينتقده أكمل ماسك جنون العام بتغريدة عن تحويل شركة السيارات الكهربائية إلى ملكية خاصة كلفته منصبه وغرامة قدرها ٢٠ مليون دولار لكل من ماسك وشركة تسلا

السترات الصفر تشعل أوروبا 

عندما اندلعت احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا، كانت لسبب واحد في البداية يتمثل في معارضة الضريبة على الوقود، ثم توسعت وارتفع مستوى المطالب لتصل إلى مطالبة الرئيس الفرنسي بالتنحي عن المنصب.

انتقلت الحركة ولأسباب مختلفة الى مدن ودول أوروبية، شملت هولندا وبلجيكا والنمسا وصربيا وهنغاريا.

فضائح آبل

الفضائح بدأت في العام ٢٠١٧ مع فضيحة البطاريات ثم تعمدت الشركة تبطئة هواتف آيفون

لقديمة. في مايو/ أيار ٢٠١٨ كشفت وثائق مسربة أن آبل كانت على علم بوجود مشكلة انحناء خطيرة في آيفون ٦ وآيفون ٦ بلس، لكنها قررت طرحه في السوق؛ تجنباً للخسائر الجسيمة.

وقبل أيام قليلة تم رفع دعوى قضائية ضد آبل تتهمها بالكذب وبأنها أعلنت “على نحو خاطئ” عن أحجام شاشات وعدد بكسلات أجهزة آيفون أكس وآيفون أكس ماكس وآيفون أكس أس.

فضائح فيسبوك 

 فضيحة كامبريدج أناليتيكا وتسريب معلومات عشرات الملايين من المستخدمين شغلت العالم خلال العام ٢٠١٨ولكننا حالياً أمام فضيحة جديدة وهي اختراق أمني جديد مكن مطوري التطبيقات المرتبطة بفيسبوك من الاطلاع على الصور الشخصية لما يصل إلى ٦،٨ مليون مستخدم.

نقل السفارة الأميركية إلى القدس 

رغم أن قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس صدر في العام ١٩٩٥، إلا أن الافتتاح تم في مايو/ أيار من العام ٢٠١٨قرار أثار ردود فعل عالمية متباينة.

عام تاريخي للسعودية 

العام ٢٠١٨ كان عاماً تاريخياً للسعودية شهد على تفعيل مجموعة من القرارات التي تتعلق بحقوق المرأة مثل القيادة والعمل في مجالات كانت ممنوعة سابقاً. كما تم إعادة فتح دور السينما، وعادت الحفلات إلى المملكة. تم تنظيم هاكاثون الحج الذي حطم الرقم القياسي بعدد المشاركين، ناهيك عن فوز فريق من السعوديات على جميع المشاركين.

إنجازات اقتصادية بالجملة شملت ترقية الأسهم السعودية، تراجع العجز في الموازنة، كما تم وضع حجر الأساس لمشروع القدية الترفيهي

أميركا وإيران.. والاحتجاجات 

في مايو/ أيار من العام ٢٠١٨ أعلن ترامب الانسحاب من الاتفاق الذي يقيد البرنامج النووي الإيراني بالاستخدامات السلمية، وتمت إعادة العقوبات الاقتصادية على إيران وعلى كل من يتعامل معها. في آب/ أغسطس عادت الاحتجاجات التي كانت قد بدأت في العام ٢٠١٧ ولكن هذه المرة كانت أشمل وأكثر عنفاً. السبب خلف هذا الاحتجاج الغلاء وسوء الأوضاع الاقتصادية.

الزواج الملكي 

 تزوج الأمير هاري من الممثلة الأميركية ميغان ماركل بحفل كسر عدداً كبيراً من العادات والتقاليد. تمرد على التقاليد استمر حتى بعد الزفاف إذ ما تنفك وسائل الإعلام تسجل كسرًا للتقاليد من ميغان وهاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق