أخبار

كتلة بيرزيت تستنكر اعتداء أجهزة السلطة على أبنائها

استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت قيام عناصر من الأجهزة الأمنية بالاعتداء على طالبين من أبناء الكتلة الإسلامية، وإطلاق الرصاص في محاولة لاعتقالهم من داخل أسوار الجامعة.

وبينت الكتلة في بيان لها، أنه في الوقت الذي يسطر فيها شعبنا أمثلة البطولة والفداء، ويجسد شهداء شعبنا بدمائهم الطاهرة أسمى معاني الوحدة الوطنية، وفي الوقت الذي تتوحد فيها قوى شعبنا في الميدان في معركة الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، تأبى أجهزة أمن السلطة إلا أن تغرد خارج سرب الإجماع الوطني، وتواصل ملاحقاتها واعتقالاتها بحق طلبة الجامعات، واعتداءاتها على الحياة الجامعية في سلوك لا يمت للقيم الوطنية بأي صلة.

وأوضحت الكتلة أن ما بدر من الأجهزة من سلوك همجي أعاد للأذهان تعدي قوات المستعربين على الحرم الجامعي واعتقال رئيس مجلس الطلبة عمر كسواني، مؤكدة أن تكرار الاعتداءات والاعتقالات من قبل الأجهزة الأمنية بحق الطلبة يؤشر لتصاعد خطير في مسلسل القمع والتضييق على الحريات الجامعية.

وطالبت الكتلة إدارة الجامعة والمؤسسات الحقوقية واللجان القانونية بالتدخل العاجل لوقف اعتداءات الأجهزة الأمنية على الجامعة، كما ووجهت دعوة عامة للأطر الطلابية لإدانة سلوك الأجهزة الأمنية واعتداءاتها على الطلبة على خلفية نشاطهم النقابي، واتخاذ موقف موحد في رفض الاعتقال السياسي بحق طلبة الجامعة.

وختمت الكتلة الإسلامية بيانها بالتأكيد على حقهم القانوني والوطني بممارسة العمل النقابي الطلابي وأداء رسالهم في خدمة الطلبة والدفاع عن حقوقهم، مشيرة أن سياسة القمع والاعتقالات والملاحقات لن تثنيها عن أداء رسالتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق