أخبار

الافراج عن 12 مقدسيا من سجون الاحتلال بشروط.. ما سبب اعتقالهم؟

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين، الافراج عن 12 شابًا مقدسيًا، اعتقلوا على خلفية مشاركتهم في حفل زفاف الشاب المقدسي رامي الفاخوري.

وقال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس إن المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في القدس المحتلة قررت الإفراج عن 12 مقدسيًا بشروط.

وأوضح أن هذه الشروط تمثلت بالحبس المنزلي حتى مساء يوم الأربعاء المقبل، ودفع كفالة مالية بقيمة 1500 شيقل، إضافة لكفالة طرف ثالث ومنعهم من التواصل مع بعضهم البعض وآخرين وردت أسماؤهم في التحقيق.

وشمل قرار الإفراج حسب قوس، كلًا من مراد زغاري المنشد في حفل الفاخوري، جهاد قوس، منير الباسطي، لؤي ناصر الدين، أحمد جابر، خضر عجلوني، روحي كلغاصي، مراد مسك، محمد الهشلمون، حمزة ملحس، محمد عاشور، ومحمد غنام.

ولفت قوس إلى أن النيابة العامة تراجعت عن “طلب تمديد الشبان ووجود أدلة جديدة ضدهم”.

يُشار إلى أن محكمة الاحتلال أصدرت القرار ذاته الأحد الماضي، إلا أن النيابة طلبت تجميد تنفيذ قرار الإفراج، بعدما أعلنت نيتها عن تقديم استئناف، وقبلته المحكمة من طرفها.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت 20 مقدسياً الجمعة الماضي، على خلفية مشاركتهم في حفل زفاف الشاب المقدسي رامي الفاخوري بحجة “رفع الرايات وترديد اناشيد وطنية والاشادة بحركة حماس”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق