أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يمدد اعتقال والد وشقيق الشهيد صالح البرغوثي

بذريعة استكمال التحقيق..

قال محامي نادي الأسير الفلسطيني مأمون الحشيم، إن الأسير عمر البرغوثي (66 عاماً) والد الشهيد صالح، يتعرض لتحقيقٍ مكثف في معتقل “المسكوبية” يستمر لأكثر من (20) ساعة متواصلة دون السماح له بالنوم، وذلك رغم معاناته من مشاكل صحية خطيرة في القلب.

وأضاف المحامي الحشيم في بيانٍ له أن المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في “المسكوبية” مددت اعتقال الأسير عمر البرغوثي ونجله عاصف (12) يوماً لاستكمال التحقيق، وقررت الإفراج عن هادي البرغوثي زوج شقيقة الشهيد.

واعتقلت قوات الاحتلال البرغوثي ونجله عاصف إضافة إلى مجموعة مواطنين من بلدة كوبر، بعد الإعلان عن نبأ استشهاد نجله صالح الذي أعدمته وحدات خاصة لقوات الاحتلال الإسرائيلي في الثاني عشر من كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

يُشار إلى أن الأسير عمر البرغوثي قضى أكثر من (26) عاماً في معتقلات الاحتلال “الإسرائيلي” بين أحكام واعتقال إداري، وهو شقيق الأسير نائل البرغوثي الذي قضى في معتقلات الاحتلال (39) عاماً.

وحمّل نادي الأسير سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير البرغوثي ونجله عاصف، واصفا ما يجري بحق العائلة بأنه انتقام ممنهج، فالعائلة تعرضت على مدار عقود من الاعتقال والتنكيل والحرمان، واليوم تتواصل عملية الانتقام بإعدام نجلها صالح، والاستمرار باعتقال والده وشقيقه وآخرين من العائلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق