الاحتلال يُعلن قصف طائراته لموقع عسكري في دمشق

أعلن “جيش” الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أن مقاتلاته أغارت صباحًا على بطارية للدفاعات الجوية التابعة للجيش السوري النظامي شرق دمشق، ردًا على استهداف لإحدى طائراته.

وذكر بيان لـ “جيش” الاحتلال، أن مقاتلاته أغارت على بطارية للدفاعات الجوية في موقع رمضان الواقع 50 كيلومترًا شرقي دمشق، بعد إطلاقها صاروخ “أرض- جو” من طراز “sa-5“، على طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي.

وادعى بيان الاحتلال أن البطارية السورية استهدفت طائرة إسرائيلية كانت في مهمة تصوير اعتيادية في الأجواء اللبنانية صباح اليوم الإثنين، لافتًا إلى أن “الطائرات الإسرائيلية عادت لقواعدها بسلام”.

وحمّل جيش الاحتلال، النظام السوري، مسؤولية أي إطلاق نار من الأراضي السورية باتجاه القوات الإسرائيلية.

واعتبر أن إطلاق الصاروخ على طائرته بمثابة “استفزاز سوري، وخط أحمر لن تسمح تل أبيب بتجاوزه”، مشددًا عدم نيته (جيش الاحتلال) التصعيد، وأن الحدث انتهى رغم استعداداته لأي تطور.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى