أمن السلطة في الضفة يعتقل 20 ويستدعي 13 آخرين

شنت أجهزة امن السلطة في الضفة الغربية حملة اعتقالات واسعة تركزت في محافظة قلقيلية حيث طالت 20 شاباً، فيما استدعت 13 آخرين للمقابلة في مقراتها، في وقت تواصل فيه اعتقال العشرات داخل سجونها على خلفية سياسية ودون أي سند قانوني.

فقد اعتقلت أجهزة قلقيلية خلال الخمس أيام الماضية كل من إبراهيم زيد وبسام ياسين وإبراهيم سلمى ونور الدين داوود ومحمد داوود وميسرة عفانة ومحمود خدرج وسائد سمحة وعبد الرحمن خدرج وإسلام بكر وإبراهيم عويضة وإسماعيل صوان وقسام مسكاوي ومعمر مسكاوي ومحمد الفار وعبد الله ولويل ولؤي فريج.

فيما استدعت ذات الأجهزة كل من أحمد أكرم داوود، وعبد الفتاح سويلم، ومصعب دلال وشقيقه، ومحمود مسكاوي وعلاء الفار وعبد الله حسنين وإبراهيم ولويل وأحمد داوود وحسن خدرج ومحمد خدرج وسامح سمحة.

وفي نابلس اعتقل الأمن الوقائي أمس الشاب يوسف ناصر من بلدة زيتا من مكان عمله. في السياق اعتقلت مخابرات السلطة في رام الله قبل يومين الناشط حمزة زبيدات من داخل حافلة تضم نشطاء وصحفيين، على حاجز نصبته في مدينة البيرة، كما أعاد ذات الجهاز اعتقال الناشط منتصر كراجة بعد استدعائه للمقابلة صباح الأمس، فيما استدعى الأسير المحرر الجريح جبر دار خليل من بلدة سنجل للمقابلة في مقراتها صباح اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى