أخبار

أجهزة السلطة تقمع مسيرة غاضبة خرجت تنديدا باستشهاد محمود نخله(فيديو)

قمعت الأجهزة الأمنية في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة مساء الجمعة، مسيرة غاضبة خرجت باتجاه مقر المقاطعة تنديدًا باستشهاد الفتى محمود نخله (18 عامًا) من مخيم الجلزون برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وخرج عشرات الشبان في المسيرة، ورددوا شعارات رافضة للتنسيق الأمني مع الاحتلال، وداعمة للمقاومة، فاعترضتها الأجهزة الأمنية قبل وصولها إلى مقر المقاطعة وأطلقت عليها قنابل الغاز والصوت.

وطالب الشبان الغاضبون أصحاب المحال التجارية في المنطقة إغلاقها حدادًا على روح الشهيد، كما أغلقوا طرقات.

وحطم الشبان الغاضبون كاميرات بعض المحال التجارية، باعتبارها “تُسهم في تتبع المقاومين وتساعد الاحتلال في القبض عليهم”.

واستشهد نخله مساء الجمعة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط مخيم الجلزون بعد إطلاق النار عليه وإصابته في بطنه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق