أخبار

اقتحم البرج العسكري ضرب أوجع انسحب بسلام.. كيف حدث ذلك بالضفة؟

الكاتب | ياسين عزالدين

شاب يتمكن من اقتحام برج عسكري في مستوطنة بيت إيل صباح اليوم، ويضرب الجندي بحجر كبير ويصيبه بجراح خطيرة، وينسحب من المكان بسلام.

1) المستوطنة تبعد حوالي كيلومتر عن منزل محمود عباس (ضربة للتنسيق الأمني).

2) في المستوطنة مقر قيادة المنطقة الوسطى لجيش الاحتلال، وقيادة الإدارة المدنية (المسؤولة عن قمع الفلسطينيين) – ضربة معنوية.

3) المستوطنة تبعد عشرة أمتار عن المنطقة السكانية الفلسطينية، وتجري عندها مواجهات بشكل شبه دائم، وتبعد بضعة كيلومترات عن مكان عمليتي عوفرا وجبعات أساف، مما يعني أن إجراءات الأمن فيها يجب أن تكون على أعلى مستوى.

4) تعليقات المستوطنين على العملية تراوحت بين المطالبة بحرق العرب وقتل قادة حماس، وبين مهاجمة حكومة الاحتلال ورئيس أركان جيش الاحتلال واتهامهم بالفشل والضعف (انهيار المعنويات).

عملية بيت إيل صباح اليوم وعملية جبعات أساف يوم أمس نسفتا أبسط القواعد الأمنية التي تقول “لا تضرب عدوك وهو متيقظ”، وبما أني ما زلت أؤمن بهذه القاعدة، فالتفسير الوحيد لنجاح العمليتين هو أن العدو ليس متيقظًا حتى لو تظاهر بعكس ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق