أخبار
أخر الأخبار

إصابة 69 فلسطينيًّا خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة

أُصيب 69 فلسطينيًّا بجراح مختلفة، نتيجة اعتداءات جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، اليوم الخميس، بشمال الضفة الغربية المحتلة ووسطها.
وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان لها، أن طواقمها العاملة في الضفة الغربية تعاملت مع 69 إصابة بالاختناق والشظايا والرصاص المطاطي أو الاعتداء خلال المواجهات مع قوات الاحتلال واعتداءات المستوطنين.

وأفاد رئيس مجلس عصيرة القبلية، حافظ صالح، بأن مستوطني يتسهار هجموا على منازل المواطنين الفلسطينيين في القرية هجومًا وحشيًّا.

وأضاف صالح أن المستوطنين بدأوا برشق المنازل بالحجارة، بحماية عناصر من جيش الاحتلال بالتزامن مع إلقاء العشرات من القنابل الصوتية والغازية.

وأكّد إصابة العشرات من المواطنين بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام، حيث يوجد نحو 15 منزلًا فلسطينيًّا بالقرب من مستوطنة “يتسهار”، وتتعرّض لهجوم عنيف من المستوطنين.

واندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال ظهر اليوم، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة (شمال القدس المحتلة).

في حين ذكرت مصادر محلية أن عددًا من الشبان الفلسطينيين وصلوا عند حاجز بيت إيل (المدخل الشمالي للبيرة)، ورشقوا الجنود بالحجارة، منبّهًا إلى أن جنود الاحتلال ردوا بإطلاق القنابل الصوتية والغازية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال احتجزت شابة فلسطينية بعدما أنزلتها من إحدى المركبات ثم اعتقلتها، إلى جانب ثلاثة شبان قرب المنطقة الصناعية في البيرة.

وأكدت وجود عشرات الحواجز الإسرائيلية في البيرة وبيتونيا ومحيط البلدات القريبة من مكان عملية إطلاق النار قرب مستوطنة “جفعات أساف” شرقي البيرة، والتي أسفرت عن مقتل إسرائيليين صباح اليوم.

وفي ضاحية شويكة شمالي مدينة طولكرم، مسقط رأس الشهيد أشرف نعالوة الذي اغتالته قوات إسرائيلية خاصة صباح اليوم، اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

وأسفرت المواجهات عن إصابات بالرصاص المطاطي، وآخريْن بالاختناق بالغاز، بحسب مصادر طبية.

ويأتي هذا التصعيد عقب اغتيال القوات الإسرائيلية الشابين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي، اللذين نفّذا عمليات إطلاق نار في الضفة الغربية مؤخرًا، إضافة إلى قتل الشاب مجد مطير في القدس بعدما نفّذ عملية طعن في القدس صباح اليوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق