أخبار

مقتل 3 جنود وإصابة آخرين بعضهم بجراح خطرة بعملية إطلاق نار برام الله(شاهد)

قتل ثلاثة من جنود الاحتلال وأصيب آخرين بعضهم بجروح خطرة في عملية إطلاق نار قرب مستوطنة “جفعات أساف” بالقرب من بلدة سلواد شرق رام الله.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب ما أدى لاستشهاده دون أن تعرف هويته بعد، فيما تشير مصادر إلى إمكانية وجود منفذ آخر انسحب من المكان.
وتفيد الأنباء بأن الشاب نزل من سيارته وباشر بإطلاق النار تجاه الجنود من مسافة صفر، قبل أن يستشهد.

وبدورها، قالت القناة 14 العبرية إن المنفذين انسحبوا من المكان، وقوات الجيش تطاردهم في هذه اللحظات.

وانتشرت قوات الاحتلال بشكل مكثف شرق رام الله وإغلاق مفترق عيون الحرامية.

في حين ذكرت صحيفة “يديعوت أحروننوت” أن قوات من الجيش تقوم بمطاردة منفذي العملية، بينما ذكرت مصادر إعلامية أنه جرى إطلاق النار باتجاه أحد المهاجمين.

وبينت المصادر أن العملية اليوم وقعت بمكان قريب جداً من عملية “عوفرا” التي وقعت قبل أيام، وأن هكذا عملية بحاجة إلى الكثير من الجرأة، حيث ترجل أحد المهاجمين وأطلق النار باتجاه مجموعة من الإسرائيليين من مسافة قريبة.

وأعلن الناطق باسم الجيش أفيخاي أدرعي فرض طوق أمني شامل على مدينة ⁧‫رام الله‬⁩ في أعقاب العملية التي وقعت في ⁧‫مفرق أساف‬⁩، مشيرا إلى أنه يتم تنفيذ أعمال فحص شاملة في مداخل ومخارج المدينة، بالاضافة إلى تعزيز قوات ⁧‫الجيش‬⁩ في ⁧‫الضفة‬⁩ بعدة كتائب إضافية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق