المرابطة المحررة خديجة خويص رهن الحبس المنزلي

وضعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسيرة المحررة المرابطة خديجة خويص رهن الحبس المنزلي بعد الإفراج عنها بعد احتجازها لأكثر من أسبوعين دون توجيه تهم محددة ضدها.

وفرضت قوات الاحتلال على المرابطة المحررة خويص شروط احتجاز منزلي مشددة منها الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة شهر، والمنع من السفر لستة أشهر ودفع غرامة مالية.

واحتجزت قوات الاحتلال المرابطة خويص مدة عشرين يوما في ظروف صعبة وأطلق سراحها مؤخرا.

وكشفت مؤسسة القدس الدولية في وقت سابق، عن تعرض الأسيرة المرابطة خويص لظروف اعتقال صعبة حيث يحتجزها الاحتلال في زنزانة ضيقة تسيل فيها المياه العادمة، ما يمنعها من الصلاة والسجود في الزنزانة وتضطر للصلاة وهي واقفة.

كما بينت المؤسسة في بيان لها اليوم الجمعة، أن إدارة سجن الرملة صادرت جلباب المرابطة خويص ومنديلها، مضيفا ”أنها طريقة يراد من خلالها كسر إرادتها وتوجيه إهانة للأمة جمعاء بإهانتها”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى