مقالات رأي

يبدو أن العلم لا يزيد بعضنا إلا سقما!

الكاتب| ساري عرابي

قبل فترة اختلف بعض طلبة العلم الشرعيين ممن كانوا يزكّون بعضهم وقت الصفاء بمبالغات فجّة، فلما اختلفوا هتكوا ستر بعضهم ونشروا ما بينهم من محادثات خاصة ونقضوا ما كانوا يقولونه من قبل من تزكية متبادلة، فلا محلّا للمروءة أبقوا، ولا مثلا لشرف الخصومة ضربوا!
 
وهذه الأيام يتجادل بعض طلبة العلم المشتغلين بالفلسفة وعلم الكلام، حول الإمام الغزالي رحمه الله، وإن كان قد استوعب المدارس الفلسفية في زمانه أم اقتصرت معرفته على المدرسة السينوية، وهذا القدر من الجدل معقول، لكن الردود المتبادلة تطفح بازدراء المخالف، ويكاد يستقر في انطباع المتابع لهم أن هذه سمة عامة فيهم، ولكل منهم جمهور يشجعه على طريقة مشجعي حلبات المصارعة..

يبدو أن العلم لا يزيد بعضنا إلا سقما!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق