إسلامية جامعة بيرزيت تقدم خدماتها للطلبة رغم الملاحقات الأمنية

مع انطلاق الفصل الدراسي الجديد؛ باشرت الكتلة الإسلامية في مختلف جامعات الضفة الغربية، بهمةٍ عالية وإبداع متواصل تنظيم النشاطات والفعاليات الاكاديمية والنقابية التي تهدف لخدمة الطلبة، بالرغم من كثافة المضايقات والملاحقات من قبل قوات الاحتلال وأجهزة السلطة.

وكما اعتاد عليها الطلبة تأبى الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت الا أن تبقى في طليعة الأطر الطلابية التي تسابق لخدمة الطلبة وتحفز هممهم، واستمرارا لهذا العطاء نظمت الكتلة لقاءً ثقافياً لمناقشة كتاب “وهكذا أصبح جاسوساً” للكاتب وليد الهودلي، حيث حضره العشرات من الطلبة من مختلف الكليات وأثنوا عليه بتميزه وفائدته.

واستمراراً في طريق الإبداع أعلنت الكتلة الاسلامية عن نشاط بعنوان “Kotla Reset” الذي أقامته في مدخل كلية الهندسة لتحميل البرامج الضرورية مجّاناً على أجهزة الطلبة، بالإضافة الى توزيع CD للطلبة لتعليم لغة الإشارة.

وعلى صعيد اهتمام الكتلة بالجانب التربوي قامت الكتلة الإسلامية بإطلاق حملة بعنوان “هدي الحبيب” التي قامت بها في ساحات الجامعة لنثر عبرات من هُدى الحبيب (صلى الله عليه وسلم) وسيرته العطرة، حيث كان موضوع الحوار حول بر الوالدين وحقوقهم في الإسلام.

وفي نفس الإطار ونزولأ عند حاجات الطلبة وبسبب الأزمة الكبيرة في المواصلات أعلن مجلس الطلبة الممثل من الكتلة الإسلامية وعلى لسان الطالب يحيى ربيع عن التوصل إلى حل نهائي للأزمة والتي جاءت ثمرة للجهود التي بذلها مع إدارة الجامعة وباقي الأطر الطلابية.

اعتقالات وملاحقات

وفي محاولة لثني الكتلة عن دورها الريادي في العمل النقابي والتربوي، يتواصل الاستهداف المتبادل ما بين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة وقوات الاحتلال الصهيوني، على اعتقال الطلبة.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال الطالب في كلية الرياضة خالد أبو غوش بعد اقتحام منزله بالقدس المحتلة، في الوقت الذي تواصل فيه الأجهزة الأمنية اعتقال سكرتير لجنة العمل التّعاوني في مجلس الطّلبة الطالب محمد الخطيب ومناظري الكتلة الإسلامية سابقاً الطالب عبد الرحمن حمدان والطالب إبراهيم جاك بالإضافة الى عضو مؤتمر مجلس الطلبة الطالب أويس العوري لليوم التاسع على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق