حماس: إدراج د. شلّح على قائمة الـ “FBI”استهداف للشعب الفلسطيني بأكمله

أكّد حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن إدراج الدكتور رمضان شلّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين على قائمة المطلوبين لما يسمى مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (FBI) فيه انحياز كامل للاحتلال الصهيوني، واستهداف لشعبنا الفلسطيني بأكمله.

وفي تصريح له قال : “إن خطوة إدراج د. رمضان شلح على هذه القوائم هي انحياز كامل للاحتلال الصهيوني، يقصد بها استهداف شعبنا الفلسطيني بأكمله ولتطلعاته وآماله في التحرّر والخلاص من هذا الاحتلال”.

وأضاف: “د. رمضان شلّح قائد وطني فلسطيني، مشهود له بحسّه الوطني وحرصه على مصالح شعبه، وهو يمارس حقّه الطبيعي الذي يتماشى مع القوانين والأعراف الدولية كأي فلسطيني في مقاومة هذا الاحتلال والدفاع عن قضيته العادلة”.

وشدّد على أن هذه الخطوة لن تؤثر على حركة الجهاد الإسلامي وفصائل المقاومة الفلسطينية، واصفاً كل من يظن بأن هذه الخطوة ستثني قادة المقاومة عن القيام بدورها في حماية الشعب ومساندته والتحرّك من أجل نصرة قضيتنا الفلسطينية بـ “الواهم”.

وأكّد عضو المكتب السياسي لـ”حماس” على أن شعبنا الفلسطيني ومقاومته لا يمكن أن يعترفوا بشرعية الاحتلال والقبول بإلقاء السلاح، “فمقاومة الاحتلال بكل الأشكال والأساليب حق طبيعي ومشروع”.

وكانت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية نشرت تقريراً يحمل أسماء (30) شخصاً على مستوى العالم مدرجين على قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (FBI)، منهم 8 فلسطينيين أبرزهم الدكتور رمضان عبد الله شلّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي والأسيرة المحررة أحلام التميمي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى