الاحتلال يعتدي على والد أسير من الخليل

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلية على والد أسير (مسنّ) من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، عقب اقتحام منزله فجر اليوم الأربعاء، بحجة البحث عن سلاح.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم، أن قوات الاحتلال اعتدت على والد الأسير أسامة الرجبي أثناء اعتقاله، حيث قام الجنود باقتحام المنزل وتفتيشه بحجة البحث عن سلاح.

وأضافت أن الجنود لم يكتفوا بذلك، بل قاموا بضرب والده المسن بشكل عنيف ما تسبّب في خلع كتفه.

يُشار إلى أن الأسير الرجبي (22 عامًا) معتقل منذ الأول من شهر تشرين أول/ أكتوبر الجاري، وهو محتجز في مركز توقيف “عتصيون”.

وذكرت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، أن محكمة إسرائيلية حكمت على شاب مقدسي بالسجن لمدة عام ونصف، بتهمة ضرب مستوطن إسرائيلي.

وقال رئيس اللجنة أمجد أبو عصب لـ “قدس برس” اليوم الأربعاء، إن محكمة الصلح الإسرائيلية قضت بسجن الشاب جمال محمد كايد عسيلة (22 عامًا) لمدة 18 شهرًا، ودفع غرامة مالية بقيمة عشرة آلاف شيكل.

وأضاف أن الحُكم صدر أول أمس (الإثنين)، بعد إدانة عسيلة بضرب مستوطن متديّن، حيث تم اعتقاله في الـ 26 من شهر آذار/ مارس الماضي.

بدورها، نقلت محامية الهيئة هبة اغبارية شهادات لأسرى قُصّر يقبعون في سجن “مجدو” الإسرائيلي، تفيد بتعرضهم للتعذيب والضرب القاسي والمعاملة السيئة خلال اعتقالهم واستجوابهم في مراكز التحقيق الإسرائيلية.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى