مخابرات السلطة تعتقل أسيرا محررا من الخليل

اقتحمت عناصر جهاز المخابرات الفلسطينية العامة، مساء الثلاثاء، منزل أسير محرر من الخليل وفتشت منزله، وعبثت بمحتوياته قبل أن تعتقله.

وفي التفاصيل، داهمت مخابرات السلطة مساء الثلاثاء منزل الأسير المحرر منجد إسماعيل أبو اقبيطة (48 عاماً)، في منطقة وادي الهرية بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت والدة الأسير المحرر الحاجة أم ناصر: إن عناصر المخابرات فتشوا المنزل بدقة متناهية، واعتدوا على نجلها منجد بالضرب، ومن ثم اقتادوه إلى سيارة مغلقة، وانطلقوا به إلى جهة مجهولة.

وتساءلت أم ناصر بحرقة وبحديثها العامي: “حسبنا الله ونعم الوكيل.. وين هي المصالحة إلي بيحكوا عنها؟ مش حرام عليهم انتزعوه من بين زوجته وأطفاله ظلما وزورا”.

وأبو قبيطة هو أسير محرر، أمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال بتهمة الانتماء لحركة حماس، كما أن شقيقه جهاد أسير ومحكوم عليه بالسجن عشر سنوات لانتمائه لكتائب القسام، وشقيقه منتصر أمضى في سجون الاحتلال عشر سنوات متواصلة، وبقية أشقائه تنقلوا ما بين معتقلات الاحتلال وأجهزة السلطة.

المركز الفلسطيني للإعلام

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى