أجهزة السلطة تعتقل وتستدعي 3 مواطنين بالضفة

تواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية انتهاكاتها بحق المواطنين؛ حيث اعتقلت جامعيا ومحررا، واستدعت شاباً آخر للمقابلة في مقراتها، فيما تواصل اعتقال العشرات على خلفية سياسية ودون أي سند قانوني.

ففي نابلس اعتقلت أجهزة السلطة الطالب في جامعة النجاح موسى دويكات، وذلك بعد أسابيع من الملاحقة والتهديد بالتصفية، فيما تواصل الأجهزة ذاتها اعتقال الطالب أحمد درويش منذ 12 يوماً.

وفي رام الله استدعى الأمن الوقائي سامر حامد للمقابلة صباح اليوم، فيما يواصل الجهاز نفسه في قلقيلية اعتقال صالح أبو صالح منذ يوم الثلاثاء الماضي، كما يواصل اعتقال الطالب في الثانوية العامة في جنين حسني الشيباني لليوم الـ12 على التوالي.

وأما في الخليل فقد اعتقلت المخابرات قبل يومين الأسير المحرر بهاء عرعر من بلدة صوريف، فيما تواصل اعتقال الأسير المحرر أحمد أبو سندس من بلدة دورا لليوم الـ20 توالياً.

وفي السياق تواصل مخابرات الخليل اعتقال الأسير المحرر عاهد أبو فارة لليوم السابع على التوالي، والأسير المحرر شادي النمورة من بلدة دورا منذ ما يزيد عن 4 أشهر، رغم قرارات الإفراج العديدة التي حصل عليها.

المركز الفلسطيني للإعلام

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى