الاحتلال يصادر أراضي قرب مستوطنة “حلميش” في رام الله

سلمت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي”، قرارات بمصادرة أراض زراعية في قرية “دير نظام”، شمال غربي رام الله، بحجة إقامة سياج حول مستوطنة “حلميش” الذي شرع الاحتلال بتشييده قبل ثلاثة أسابيع، قبل تسليم قرار المصادرة.

وأكد رئيس مجلس قروي “دير نظام”، أحمد التميمي، أن الاحتلال، سلم قراراً بمصادرة 4 دونمات، و700 متر من أراضي المواطنين في القرية، التي تقع بمحاذاة الشارع الرئيسي، وهي عبارة عن شريط يبلغ عرضه 4 متر بطول يصل ما بين دوار مستوطنة “حلميش” ومفترق قرية “دير نظام” بدعوى أنها أراضي دولة، وفق “قدس برس”.

وبين أن قرار المصادرة ووضع اليد جاء لإقامة سياج بمحاذاة الشارع الرئيسي لتوسيع حدود المستوطنة على حساب أراضي المواطنين، بحجة الدواعي الأمنية بعد وقوع عملية “حلميش” التي قتل فيها ثلاثة مستوطنين قبل شهرين.

ونفذ الفلسطيني عمر العبد، من قرية كوبر قرب مدينة رام الله (وسط الضفة المحتلة)، عملية طعن في 21 تموز/ يوليو الماضي، أسفرت عن مقتل ثلاثة مستوطنين يهود وإصابة رابع، في مستوطنة “حلميش” المقامة عنوة على أراضي رام الله، قبل إطلاق النار عليه واعتقاله.

وأشار التميمي إلى أن القرار يتضمن وضع سياج حول قطعة أرض بمساحة تسعة دونمات تعود للمواطن أحمد فرج التميمي، مزروعة بأشجار زيتون معمرة منذ سنوات طويلة تقع بمحاذاة المستوطنة، كما وستوضع بوابة بالإضافة للسياج على مدخل تلك القطعة، مما سيعيق وصول أصحاب الأرض إليها.

ونبه التميمي إلى أن الاحتلال شرع بتجريف تلك الأراضي واقتلاع الأشجار منذ 20 يوماً تمهيداً لوضع السياج قبل تسليم أصحابها الإخطارات التي تتضمن منحهم إمكانية للاعتراض أمام المحاكم “الإسرائيلية”.

المركز الفلسطيني للإعلام

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى