القسام تزف المجاهد “حسّان” أحد رعيلها الأول

زفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أحد مجاهديها الأوائل ووالد شهيدين قسامين، والذي توفي إثر مرضٍ عضالٍ ألّم به.
وقالت كتائب القسام في بيانها العسكري اليوم الأربعاء :”إن المجاهد القسامي محمد محمد حسان “أبو نضال” (61 عاماً) من المغراقة وسط القطاع، توفي صباح اليوم إثر مرضٍ عضالٍ ألّم به“.
وأوضحت الكتائب أن الشهيد أبو نضال، أحد المجاهدين الأوائل في كتائب القسام وهو والد الشهداء القساميين نضال وعمار.
وأضافت :”ليمضي إلى ربه بعد حياةٍ مباركةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية حيث قضى في سجون الاحتلال 24 عاماً قبل أن يكسر قيده في صفقة وفاء الأحرار، نحسبه من الشهداء الأبرار الأطهار ولا نزكي على الله أحداً“.

بدورها؛ نعت جمعية واعد للأسرى والمحررين المحرر حسان، واصفةً إياه أنّه أحد عمداء الحركة الأسيرة سابقا، وقالت في بيانٍ لها: “إن واعد إذ تنعى هذا القائد الهمام، والذي قدم أبناءه الاثنيْن الوحيديْن شهداء خلال فترة اعتقاله، والذي أمضى حياته رافعا راية الحق، مدافعا عن لواء الحرية والانعتاق من الاحتلال، دافعا ثمنا باهظا في سبيل ذلك بكل نفس راضية، لتتقدم بالتعزية لعائلته المعطاءة، وللحركة الوطنية الأسيرة التي عرفت القائد حسان وارتبطت به ارتباطا وثيقا في الأسر وبعده، ولكل أبناء شعبنا الأصيل”.

وأهابت واعد بوسائل الإعلام لتسليط الضوء على مسيرة الفقيد، والتي قل نظيرها؛ حيث كانت مثالا للتضحية الفريدة والعطاء المتواصل، داعيةً لأوسع مشاركة جماهيرية وشعبية في تشييع جثمان الراحل حسان؛ حيث سيتم الصلاة عليه ظهرا في المسجد العمري الكبير بمدينة غزة، وسيوارى جثمانه الثرى بجوار رفيق دربه القائد الشهيد عدنان الغول حسب وصيته.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى