17 مستوطنًا يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين ظهر الاثنين المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة “صفا” بأن 17 متطرفًا برفقة ضباط مخابرات وقوات خاصة اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، وتجولوا في باحاته بشكل استفزازي، بحراسة أمنية مشددة.

وكانت مجموعات من المستوطنين استأنفوا صباح اليوم اقتحاماتها للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، فيما احتجزت رئيس قسم الحراسة في المسجد لساعات، قبل الافراج عنه.

وأفادت مصادر محلية بأن المستوطنين شرعوا بتنفيذ جولات في أرجائه المختلفة، وكان قائد شرطة الاحتلال في مدينة القدس “يورام ليفي” اقتحم أمس الأحد الأقصى، وأجرى جولة في منطقة باب الرحمة، برفقة عدد من ضباط شرطة الاحتلال.

ومنذ بدء الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى في عام 2003، درجت العادة على وقف شرطة الاحتلال الاقتحامات في العشر الأواخر من شهر رمضان، لكن منذ عامين تحدت الشرطة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، وسمحت بالاقتحامات في هذه الأيام، ما تسبب بحالة من التوتر في المسجد.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة وعلى فترتين صباحية ومسائية، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق