اندلاع مواجهات في نقاط تماس مع الاحتلال بالضفة الغربية

اندلعت بعد ظهر اليوم الجمعة، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وتركزت المواجهات في كل من؛ رام الله ونابلس وقلقيلية والخليل وأريحا وبيت لحم، تخلّلها إطلاق قوات الاحتلال للرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز والصوت.

وأفادت مصادر محلية، بأن مدينة الخليل شهدت مواجهات في منطقة “باب الزاوية” وسط المدينة، عقب قمع قوات الاحتلال لمسيرة منددة بالممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، ودعمًا لمسيرات العودة في قطاع غزة.

وأشارت إلى قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرقي قلقيلية، المنددة بالاستيطان وإغلاق قوات الاحتلال لشارع البلدة الرئيسي لصالح مستوطنة “كدوميم” الإسرائيلية المقامة على أراضي البلدة.

وأوضحت أن قرى وبلدات؛ بيتا واللبن الشرقية وكفر قليل جنوبي نابلس، نعلين وبلعين والنبي صالح غربي رام الله بالإضافة للمزرعة الغربية شمالي المدينة، قد شهدت مواجهات مع قوات الاحتلال، عقب الخروج في مسيرات منددة لقمع فعاليات العودة بقطاع غزة.

وأصيب فتى، بالرصاص الحي في قدمه، والذي أطلقه جنود الاحتلال خلال المواجهات في قرية اللبن الشرقية جنوب محافظة نابلس.

وفي محافظة بيت لحم اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال عند المدخل الشمالي للمدينة.

وفي السياق، أصيب طفل بجروح، بعد قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، شرق محافظة قلقيلية، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما، والتي خرجت تضامنا مع الأسرى، وتنديدا بقرارات الإدارة الأميركية.

وشهد المدخل الشمالي لمدينة البيرة؛ حاجز “بيت إيل” العسكري، مواجهات مع قوات الاحتلال، عقب وصول العشرات من الشبان للمنطقة ورشق آليات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وأصيب خلال المواجهات شاب بالرصاص الحي في القدم، كما أصيب آخر برصاصة مطاطية في الوجه وجرى نقلهما لمجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

يذكر أن لجنة التنسيق الفصائلي الفلسطينية، قد دعت في بيان لها أمس الخميس، إلى المشاركة في مسيرات حاشدة بمختلف محافظات الضفة الغربية دعمًا لمسيرة العودة الكبرى، واحتجاجًا على الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق